الاحجار الكريمة وشبه الكريمة فى العصر الفرعونى

الأحجار الكريمة وشبه الكريمة )

كان قدماء المصريين كغيرهم من أمم العالم مغرمين بالزينة، ولذلك كانوا يبحثون وراء

الحقول على الأدوات التي يتبرجون بها منذ ما قبل التاريخ، وقد عثرنا في مقابرهم على

أنواع شتى من الأحجار الكريمة ونصف الكريمة مما لم تسبقهم إليها أمة في العالم

حسب معلوماتنا إلى الآن. وهذه الأحجار لا يزال بعضها إلى الآن يعتبر في نظرنا كريمًا،

والبعض الآخر لا يعتبر إلا حجرًا عاديًا لا قيمة له من الوجهة المادية، وكان يستعملها

المصري لعمل التعاويذ، والخرز، والمجوهرات، والجعارين، وكذلك في تطعيم وترصيع

صناديقه، وتوابيته، وأثاثه بما يشعر بحسن الذوق والأناقة. وأهم هذه الأحجار ما يأتي:

Beyrl الزمرد المصري Amethyst الجمشت Agate العقيق

Coral الخلكيدوني أو العقيق الأبيض المرجان

Chalcedony

Carnelian حجر الدم

jade اليشم Haematite حجر الدم Garnet المقيق أو حجر سيلان

Malachite الدهنج Lapis lazuli اللازورد Sard السرد أو العقيق الأحمر

Pearl اللؤلؤ Onyx ( الجزع (حجر الظفر Olivine حجر الزبرجد

Turquoise الفيروز Sardonyx جزع عقيق Rock crystal البلورات الصخرية

ويلاحظ أن المصري لم يكن يعرف الماس أو حجر الأوبال أو الياقوت الأحمر أو

الأزرق. وقد جاء ذكر الأحجار التي ذكرناها في الوثائق القديمة المصرية بأنها كانت

تستعمل لأغراض خاصة للحلي والزينة، أو أنها وردت للبلاد جزية، أو أخذت ضمن

الغنائم الحربية.

ورغم أن هذه الأحجار قد سميت بأسمائها في النقوش المصرية كل على حدة، إلا

نحو ثلاثين اسمًا من « بليني » أن ترجمة بعضها لا يزال مشكوكًا فيه، وقد ذكر لنا

الأحجار الكريمة التي كانت ترد من مصروبلاد الحبشة، إلا أنه لم يحقق إلا عددًا قليلًا

منها. وسنتكلم على كل من هذه الأحجار وماهيته في الحلي المصرية وفي الصناعة بقدر

ما وصلت إليه معلوماتنا

فى الرابط التالى ملف كامل عن الشاكرات وعلاقتها بالحالة النفسية والحجر الكريم المناسب لكل شاكرة

http://ar.grandegyptianmuseum.net/?p=3594

(عن حياة الفراعنة فى الحياة المصرية القديمة  وعظمة تاريخ مصر القديم وحضارة مصر التى هى حضارة الفراعنة العريقة الناتجة عن الحياة الفرعونية ,والاسر الفرعونية  )موسوعة مصر القديمة لسليم حسن